منتديات الجنان جبل حبشي

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالبوابةدخولالتسجيل
:الأســـــم
:كلمة السـر
تذكرنــي؟
الرئيسية البوابة التعليمات البحث التسجيل
المواضيع الأخيرة»اللهم امين»الخميس 21 نوفمبر 2013 - 14:58 من طرف ابو صقر السالمي»الصاحب اللي له في ضميري محبه»الخميس 21 نوفمبر 2013 - 14:54 من طرف ابو صقر السالمي»صور من ماليزيا..الصور رووووووووووووووعه»الإثنين 24 يونيو 2013 - 1:05 من طرف هائل الحاتمي»Icon21 @@@ حروفَ متشـآبكةَ 9 @@@»الإثنين 3 ديسمبر 2012 - 9:12 من طرف عبد الكريم الحاتمي»شخصية الانسان الخجول وكيفية التعامل معه»الخميس 1 نوفمبر 2012 - 12:47 من طرف مطيع الشهيدي»كيف تجبر الناس على احترامك؟»الإثنين 20 أغسطس 2012 - 6:07 من طرف هائل الحاتمي»قد يرى الناس الجرح في راسك ولكنهم لايشعرون بالالم الذي تعانيه»الإثنين 20 أغسطس 2012 - 6:06 من طرف هائل الحاتمي»عامل الناس بأخلاقك لا بأخلاقهم»الإثنين 20 أغسطس 2012 - 6:02 من طرف هائل الحاتمي»هكذا هم أغلب الناس دوماً ..»الإثنين 20 أغسطس 2012 - 6:01 من طرف هائل الحاتمي»كن سبباً لإدخال السرور في قلوب الناس حولك»الإثنين 20 أغسطس 2012 - 6:01 من طرف هائل الحاتمي

شاطر | 
 

 قصيدة مهـداة لفخامة الرئيس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو صقر السالمي
.
.
avatar

الجنسية : اليمن
الهــواية :
المــزاج : منشغل البال
المــهنه :
العمر : 34
تاريخ الميلاد : 18/09/1983
المشاركات المشاركات : 2208
النشاط : 7157
وسام : 7
تاريخ التسجيل : 29/10/2009
. : مافي احدمرتاح
وسام : 16

مُساهمةموضوع: قصيدة مهـداة لفخامة الرئيس    الجمعة 8 يونيو 2012 - 0:38

جمعه مباركه وكل عام وانتم بخير

وهذه قصيدة مهداة للرئيس اليمني لأ اذكر من أين مصدرها ولكنها منقولها من موقع ثاني

وهي كما ذكرت مهداة لفخامة الرئيس على عبدالله صالح

كــــــل عام والجميع بخير





اليوم شعري الى مدح (الرئيس) صَبَا*** ومامَدحْتُ وُلاةً ُمنذُ كان صبا


فابغَضُ الشعر عندي مادحاً ملكاً*** أو حاكماً لا يجلُّ العلمَ والأدَبا

ولا يُقَرّبُ إلاَّ مَنْ يُنافقهُ***أو كاذباً أشراً أو فاسداً كلبا

والناسُ تعرفُُ عنَي أنني رجُلٌ*** ذُو مرة حُرَّةٍ لاتعبدُ الذَّهبا

وأنني ذو مَضآء في الأمور فتى***نظيف كف، ومولى عزة وإبا

وماامتدحتُ (رئيسي) اليوم مجتدياً***كلاَّ، ولا سقته زُلفى ولا رهبا

أنا(السماوي) سليل الساميين سنا***وأوسط الناس في قحطانها نَسَبا

أنا ابنُ بجدتها، وراث عزّتها***من المشاهير في أعلامها حَسَبا

لكن رأيتُ (عليُّاً) رَبَّ محْمدَهَ***كبرى، ومنقبة عزت على النقبا

أزجى الى (العرب) عن صدقٍ مبادرة***تلمُّ شملاً، وتبني واقعاً خَربا

دعا إليها، وحال العرب سَيّئَةُ***وقد غدا كل رأس غيره ذنبَا

وجَدَّ فيها ولم تفتُر عزيمتُه***ولا تراخى، ولا عن همها عَزَباَ

فكانَ أوْفى زعيم مخلص بطل***في عصرنا ينصر الأسلام والعربا

مدحتُه وأنا راضٍ ومقتنعٌ*** بأن ما قلتُ فيه بعض ماوجبا

وأيّ مدحٍ يَفيْه، وهو من وجدت***فيه العروبة إبناً محسناً وأبا؟!

وأين منه مَديحي لو نظمتُ لَهُ***قصيدة تنظم الأقمار والشهبا؟!

هو الرئيس الذي كلُّ المجيد له***ومن عُلاهُ على كل العُلاء ربا

هذا (علي بن عبدالله) قائدُنا***الفارس الشهم في الهيجا اذا وثبا

مَنْ ذا الذي مثله في العزم متقداً***لو مس ثلجاً لشب الثلج والتهبا

يرى العسير يسيراً قَيْدَ أنملة***ولم يجد أي شيء شاءَهُ صَعُبَا

إذا تحاشى رؤوسُ القوم معضلة***رأيته لم يحص منها ولا اجتنبا

وإنْ تحامى ولاةُ الأمر مسألة***تمس أمَّتنا أو قومنا انتدبا

هو الوحيد الذي في كل قادتنا***اذا ارتضوا الضيم من أعدائنا غضبا

أما ترى انه قد صاغ خُطَّتَهُ***لوحدة العرب صوغاً أدهش العجبا

ولم يَزَلْ ثابتاً رغم المحيط بنا***صَعْبَ المراس، شديد البأس ملتئبا

ما لان قطّ، ولا حادت مواقفه***عن الصواب، ولا داجى، ولا ارتعبا

ولا رأيتُ زعيما فيه همته***ولا صليبا قويا اتعب التعبا

ولا وجدت هماماً ماجداً فطناً***يستصحب الفوز إمَّا سارُ أو ركبا

وإنْ تَغلبَ لايزهو على أحد*** كأنه كان أصْلاً مَنْ بَرَى الغلبا

ولا سمعتُ بليث قام في ملأ***يخاطبُ الناس بالفصحى إذا خطبا

تحلو مذاقته حتى اذا غضبا***حالتْ فلو قَطَرَتْ في الماء ماشُربا

من نسل (أحمرَ) حاوي كل مرتبةٍ***تعزّ جداً على مَنْ يبتغي الرُّتبا

التاركين من الأشياء أهوَنها***والراكبين من الأشياء ماصعبا

إن المنية لولاقتهمُ وقفتُ***خَرْقاءَ تتهم الأقدام والهربا

مراتبٌ صَعَدَت والفكر يتبعها***فجازَ- وهو على آثارها الشهبا

محامدٌ لـ(ابن عبدالله) فات بها***مَنْ يستطيع لأمر فائت طلبا

إن الزعيم إذا عَرَّفْتَ مقتضباً*** هو المثالُ الذي لايقربُ الرّيبا

مولاي انظر الى (الأقصى) ومحنتها*** ما يصنع الغاصبُ المحتلُّ ماارتكبا!

وانظرُ -رعاك إلهي- (للعراق) ومَا***يجوس في أرضها الأمريكُا الغُربا

أنت الزعيم الذي يبدو لمختبرٍ***ذا معدن عربي خالصٍ نسبا

أثَّلت ماأنجزوا من معجز وبنوا***من الحضارات في الأقطار منذ سبا

ذكَّرت (باليمن الخضراء) شدت بها***لولاك ماخصها بالخير أي نبا

وقد تجرعت من دهري على وطني***من المكاره مالو ذاقها انتحبا

كأنني كنت في حلقومه غُصصاً***فظل عدوانه نحوي له أربا

أعزك اللهُ طول العمر وانتصرتْ***لك المعالي، وسُدت العجم والعربا




_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الســـــــ ابو صقر ـــــــــــــالمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصيدة مهـداة لفخامة الرئيس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الجنان جبل حبشي  :: منتديات الجنان> الأدبية :: الشعر والقصائد-
انتقل الى: